أحد المساجد الجديدة

أعلنت مديرية أوقاف الإسكندرية اليوم تسلمها عدد أربعة مساجد جديدة ببشاير الخير (3) من تنفيذ الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة، وتقدمت الوزارة بالشكر للهيئة الهندسية وقواتنا المسلحة الباسلة على إنشاء هذه المساجد وتسليمها لوزارة الأوقاف.

وتفتتح الوزارة غدا الجمعة، 130 مسجدًا فى عدد من المحافظات، ضمن خطة الوزارة لافتتاح 314 مسجدًا خلال شهرى سبتمبر الجارى وأكتوبر المقبل، من بينها 34 مسجدًا من تنفيذ وزارة الأوقاف، و96 مسجدًا بالجهود الذاتية التى تمت تحت إشراف وزارة الأوقاف.

وحظيت محافظة الشرقية على نصيب الأسد، حيث يفتتح الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، غدًا والدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، 53 مسجدًا بالمحافظة، فيما تفتتح مديرية أوقاف المنيا 14 مسجدًا، وفى القليوبية 3 مساجد، وفى المنوفية 12 مسجدا، وفى الإسكندرية مسجدين، ومسجد فى كل من محافظات “أسوان، السويس، الأقصر، أسيوط”، و4 مساجد بمحافظة الوادى الجديد، ومسجدين بكفر الشيخ، وآخرين بمرسى مطروح، و4 مساجد بالغربية، و3 مساجد بالبحيرة، ومسجدين بقنا، و7 مساجد ببنى سويف، و9 مساجد بكل من محافظتى الجيزة والدقهلية.

وأكد وزير الأوقاف، أن ما تم إنجازه فى عمارة المساجد خلال 6 سنوات بناءً جديدًا أو إحلالًا وتجديدًا أو فرشًا أو صيانةً غير مسبوق فى تاريخ مصر.

وأضاف جمعة فى تصريحات صحفية، أن ردّ الوزارة على أهل الشر وجماعات الفتنة والضلال التى تعمل على قلب الحقائق إفكًا وزورًا وبهتانًا دائمًا يأتى بالأفعال والأدلة والبراهين فالأرقام لا تكذب ولا تتجمل، ويكفى أن نعلم أن ما أنشئ إنشاء جديدًا فى 6 سنوات تجاوز 1200 مسجد، وأن ما تم إحلاله وتجديده وصيانته تجاوز 3600 مسجد.

واختتم وزير الأوقاف تصريحاته قائلًا: “ما سيتم افتتاحه فى يوم واحد، وهو اليوم الجمعة 130 مسجدًا، منها 53 مسجدًا فى محافظة واحدة وهى محافظة الشرقية، فضلًا عن المساجد التى تعد مفخرة فى مجال العمارة الإسلامية، كمسجد الصحابة بمدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء، الذى أضحى قبلة للسائحين وكل قاصدى جنوب سيناء، ومسجد الفتاح العليم بالعاصمة الإدارية الجديدة، ومسجد الماسة بمدينة العلمين، ومسجد الحق المبين بمدينة الطور، وعشرات بل مئات المساجد التى صار كل منها أيقونة فى مجال العمارة الإسلامية”.

وأكدت وزارة الأوقاف على جميع الأئمة بعدم تجاوز وقت خطبة الجمعة المحدد بعشر دقائق، والتي سيكون موضوعها تحت عنوان: “تقدير المصلحة وتنظيم المباح” ووزعت الوزارة منشورا داخليا نبهت فيه على جميع العاملين بالأوقاف، مشددًا بتطبيق الإجراءات الحاسمة من الالتزام بالكمامة والمصلى الشخصي ومراعاة علامات التباعد، وأكد المنشور أنه على مديري المديريات والإدارات موافاة رئيس القطاع الديني بأي مسجد لا يلتزم بذلك، وإغلاق أي مسجد لا يلتزم رواده بالتعليمات في أي وقت ولا سيما في صلاة الجمعة.

وطالب بالتنبيه على إمام المسجد بأهمية الالتزام بذلك عند إقامة كل صلاة، فطاعة الله في العبادة لا تُنال بمعصيته في أذى الخلق، وعلى المسلم أن يأخذ زينته ويلبس أحسن ثيابه عند كل صلاة ولا سيما عند الذهاب إلى المسجد، لأنه ذاهب للوقوف بين يدي رب العالمين، فإذا دخل الإنسان بيت شخص عظيم أو مكانه حافظ بشدة على نظافته وترتيبه ووضع كل شيء في موضعه وتركه أفضل مما كان، بيوت الله هي الأولى بالتعظيم والتكريم، والحفاظ التام على نظافتها وكل ما يتصل بشؤونها حتى ننال رضا الله وكريم فضله على عمار بيوته.

ووزعت الوزارة على جميع الأئمة طباعة منشور يوضح تعليمات الوزارة وتعليقه في مكان بارز عند مدخل المسجد، سواء داخله أم خارجه.

About Author

حسن زين

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *